مكتبة تومبُكتو الأندلسية

Fondo Ka'ti Library Fondo Ka'ti Library

افتتحت مكتبة تمبكتو الأندلسية، التي يشار إليها  باسم “فوندو كعتي”، يوم 27 سبتمبر 2003 بتمويل سخي من الحكومة الإسبانية نظراً للعلاقات التي تربط آل الكعتي، مؤسسي المكتبة، مع إسبانيا. وتأسست المكتبة على يد اسماعيل ديادي حيدرة وهو من سلالة محمود كعتي مؤرخ تمبكتو المشهور بكتابه “تاريخ الفتّاش”. يدّعي اسماعيل أن عائلته من جهة الأب تنحدر من سلالة “رودريكيه القوطي” وهو حاكم إسبانيا المسيحي الذي وصل في عهده العرب بقيادة طارق بن زياد إلى البلاد، وانقسم حينها القادة المسيحيين في مواقفهم حول الترحيب أو معارضة مجيء العرب. ويشرح اسماعيل ديادي أن أجداده رحبوا بالعرب وكانوا من أوائل من اعتنقوا الإسلام. وبالنهاية، رحل أجداده عن الأندلس عقب سقوط قرطبة بيد الإسبان من جديد حوالي عام 1460، واستقر جده الأكبر علي بن زياد في قرية جومبو على الحدود بين موريتانيا ومالي. وتزوج علي بن زياد خديجة  شقيقة حاكم قبيلة “السنغاي” أسكيا محمد. وبهذه الطريقة اختلطت الأنساب الإسبانية والعربية والإفريقية واستقرت في تمبكتو.

Ismael Diadie Haidara, with Moroccan colleagues Ismael Diadie Haidara, with Moroccan colleagues

تضمّ المكتبة مجموعة المخطوطات ومكتب اسماعيل ديادي حيدرة، بالإضافة إلى قاعة عرض ومرافق سكنية للزوار من الباحثين. وتم تجميع مخطوطات اسماعيل من مختلف فروع أسرة الكعتي. ويسعى كذلك لجمع المخطوطات التي تتناول جذوره الإسبانية وتركز بشكل رئيسي على الأعمال التي كتبها وعلماء عشيرته التي يحظو حظوها. واسماعيل ديادي حيدرة هو نفسه مفكر مرموق أنهى دراسته الجامعية في مالي وحصل على شهادة الدكتوراه من إحدى الجامعات الإسبانية.

وتضم مجموعة اسماعيل نحو 000 7 مخطوطة تتم حالياً فهرستها بالشكل الصحيح. إنّ هذه المخطوطات مرتبة زمنياً يعود أقدمها، وهي مخطوطة قرآنية، إلى القرن الخامس عشر وهي من أملاك جده الأكبر علي بن زياد.